إجازة العلامة عبد القادر بن محمد بن محمد سالم المجلسي في القرآن الكريم

إجازة العلامة عبد القادر بن محمد بن محمد سالم المجلسي ( توفي سنة  1919 ميلادية) في القرآن الكريم.

بقلم:السفير عبد القادر ولد محمد.


لفت انتباهي بأن الورق الذي كتبت عليه يعود إلى سنة 1945م مما يعني أنه تم استنساخها.وقد أحلتها إلى الأستاذ الفقيه الشريف محمد معروف المرابط حفظه الله ورعاه فعلق عليها بما يلي :
“وثيقة مهمة تشتمل على سند من الأسانيد القرآنية الشنقيطية له خصوصيته المتميزة:
أولا من حيث دلالته على التواصل المعرفي بين جهات الوطن شمالا وشرقا.
ثانيا اشتماله على أسماء أعلام لهم منزلتهم الكبرى في العطاء المعرفي بدء من المجاز الذي هو الشيخ عبد القادر بن محمد بن محمد سالم(2)، ثم باقي رجال السلسلة الشيخ محمد فاضل بن لحبيب اليعقوبي وشيخه الشيخ محمد فاضل بن مامين، ثم باقي رجال السلسلة حيث تلتقي مع جل الأسانيد الشنقيطية عند الشيخ سيدي عبد الله التنواجيوي.
بقي أن نتعرف على الواسطة بين عبد القادر ومحمد فاضل بن لحبيب هل هو الشيخ ماء العينين مع أن الذي وقفت عليه من إجازاته يذكر فيه دائما شيخه عبد الباقي، ولم أقف له على سند قرآني يمر بابن لحبيب على أنه من الوارد جدا.

عموما تبقى هذه الوثيقة مهمة ومثيرة ومستحقة للبحث والحفر في إيحاءاتها ورموزها ومعطياتها التاريخية والجغرافية والعلمية بشكل أعم ” . انتهي من تعليق الاستاذ الفقيه محمد معروف …


و معلوم أن سند سيد القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي هو السند الذي تلتقي عنده أغلب الأسانيد القرآنية في بلادنا…


(1) المصدر : كناش أحد أعلام أسرة اهل محمد سالم المجلسيين، رابط المخطوطين من صفحة الكاتب

(2) الترجمة :عبد القادر بن محمد سالم المجلسي (1241- 1337هـ)،ولد في بلدة آمساقة بشمالي غربي ولاية الترارزة (موريتانيا)، وتوفي في بلدة السباعية من ولاية الترارزة. تلقى تعليمه في محضرة والده، فدرس العلوم والمتون التي كانت سائدة في بيئته. مارس القضاء والإفتاء والتدريس في أحياء قومه وكان له شأن كبير بين قومه.من مؤلفاته:

«نزهة الأفكار على قرة الأبصار»: وهو شرح لكتاب قرة الأبصار في سيرة النبي المختار لعبد العزيز اللمطي • «نظم الواضح المبين»، وله مؤلفات عدة مخطوطة محفوظة بمكتبة دَبَّ سالم – نواكشوط، منها: «العقيدة الكبرى» (في التوحيد)، و «العقيدة الصغرى» (في التوحيد)، و «الدرر على المختصر»، و«تقريب المعاني على رسالة القيرواني»، و«المباحث الجليلة على شرح الوسيلة»

(الترجمة عن معجم البابطين للشعراء بتصرف)