مخطوط: رسالة (2) من الشيخ ماءالعينين إلى تلميذه الشيخ أحمد بن الشمس الحاجي

المخطوط الذي بين أيدينا اليوم، هو نسخة من رسالة بعثها الشيخ ماءالعينين لتلميذه أحمد بن الشمس الحاجي بتاريخ 19 جمادى الثاني 1321 للهجرة (الموافق تقريبا لتاريخ 03 شتنبر 1903 ميلادية)، و هي كما جاء فيها رد على مكتوب تحدث فيه الشيخ أحمد بن الشمس عن مجموعة من الأمور منها وصف زاوية الشيخ ماءالعينين بفاس.

الرسالة تُظهر مدى العلاقة التي كانت بينه و تلميذه الشيخ أحمد بن الشمس الحاجي، حيث خصه بمرتبة البنوة و خاطبه بلقب ” ابننا النحرير“، و في رسالة أخرى خاطبه بقوله ” أيها الحب الأبر النحير الأشهر“…، كما أوفده إلى فاس سنة 1321 هجرية، و جعله خليفة له على زاويته هناك.

تخريج المخطوط:

الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه.
ابننا النحرير ثمرة أفئدتنا الشهير، قرة أعيننا بالتنوير، أحمد بن الشمس حفظك الله من ذوي اللمس، وسلام الله عليك ورحمته وبركاته عليك وعلى من يحبك ما دام الكون وحركاته وسكناته.
هذا وقد بلغنا مكتوبكم السار المبشر بنيل الأحبة السرور وإذهاب المضار فبشرك الله بما تحبه في الليل وجميع النهار، والحمد لله الكريم الفتاح الوهاب القهار،.
وخبر الكتب نرجو الله أن يجازيك فيها كغيرها بما تحبه ونرجو الله أن يكملها بخير.
والزائرون والمسلمون والمحبون نرجو الله أن يعطي لكلهم ما يحبه على الوصف الذي نحبه.
ومولاي عبد الرحمن جزاه الله بما يحبه كل أوان،
وأما غير ذلك فإنا نرجو الله أن يسرنا وإياكم في الأصدقاء ويكفينا وإياكم شر الأعداء، ونطلبه أن يوفقنا وإياكم لما يكون لنا به صلاح الدنيا والآخرة.
والزاوية جاءنا وصفها على الوصف الذي وصفتم، وضع الله لنا ولكم القبول ولها في السماء والأرض وجعلها عامرة بنا وبكم وبأهل طاعته الأحبة لنا إلى يوم القيامة.
ونرجو الله ألا يقطع الطريق بيننا وبينكم، وألا يجعل هذا آخر عهد بيننا، بل نرجو أن يجمعنا على الوصف الذي نحبه ويصلح لنا ولكم الدنيا والآخرة،
بالتمام وعلى المحبة والسلام في 19 جمادى الآخرة عام 1321.
عبيد ربه ماء العينين بن شيخه الشيخ محمد فاضل بن مامين غفر الله لهم وللمسلمين آمين.

موقع الشيخ ماءالعينين